ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون

شاهد أيضاً

الشريعة و فهمها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *