خلفيات واقعة كربلاء

khlfiatwg3tkrblafrj_001cvrخلفيات واقعة كربلاء

وشهادة الإمام الحسين بن علي (ع)

دراسة تاريخية تحليلية

تستهدف التنقيب عن جذور واقعة كربلاء والظروف التي أدت لوصول يزيد إلى السلطة

 هذا الكتاب يتوخَّى الكشْف عن جذور واقعة كربلاء وخلفياتها…محاولاً أنْ يُجيب عن أسئلةٍ من قبيل: ما الذي جرى ليصل المسلمون إلى ما وصلوا إليه يوم كربلاء؟ ولماذا سمحوا ليزيد باعتلاء سدة الحكم؟

هناك عدَّة فرضيات في تفسير العقود الأولى من تاريخنا، الفرضية التي نختارها لتفسير تلك العقود ستؤثر – على الأرجح – في تفسيرنا لواقعة كربلاء وأهدافها وتحديد المتورِّطين في قتل الحسين (ع).

الفرضية التقليدية – مهما حاولنا تكييفها – تعجز عن تفسير أحداث العقود الأولى، وتقودنا إلى فهم قاصر ومرتبك لواقعة كربلاء.

الفرضية المقترحة في هذا الكتاب تنطلق من افتراض أنَّ كبار وجهاء المهاجرين القرشيين أخطئوا في حساباتهم خطأً جسيماً عندما ظنُّوا أنَّ بإمكانهم إقصاء الإمام عليّ (ع) وإبقاء الوضْع رهن السيطرة دون عودة بني أمية إلى الواجهة، ولم يتبادر إلى أذهانهم أنَّ بني أمية إذا اعتلوا السلطة فسيُخرجون باقي بطون قريش من الساحة، وسيستأثرون وحدهم بالسلطة والمال.

يعتمد هذا الكتاب المنهج “التاريخي السَّرْدي التحليلي”، الذي هو مزيجٌ من منهجين. الأول يُعبَّر عنه بالمنهج المتحرِّك عبرَ الزَّمن Diachronic، وهو منهجٌ يدرس موضوع البحث من خلال متابعة وملاحقة الأحداث حسب التسلسل الزَّمني لوقوعها. والثاني يُعبَّر عنه بالمنهج المُتزامِن Synchronic، وهو منهجٌ يتوقَّف عند لحظة معيَّنة ليدرس أبعاد الحدث ودلالاته ليفهم أعماقه وتشعُّب علاقاته.

download-pdf-button

شاهد أيضاً

محاضرات في الدين المسيحي

كتاب محاضرات في الدين المسيحي اضغط هنا